Sociable

الخميس، 14 يونيو، 2012

الأفطار الأنترنتي

سؤال غالبا ما يتبادر الي ذهني عندما أرى أحدهم يكتب في أحد مواقع التواصل الإجتماعي  أنه ينتاول وجبة الأفطار الأن 
وغالبا ما تكون هذه الوجبة عبارة عن  وافل او بانكيك او اومليت او قطع من اللحم بجنانبها قطعتين من الخبر اليابس !! 
او جام مع جبنه  ( نطلق علية جام بسبب ان الاسم يصبح اسهل عندما تقول جام حج  افضل من مربى حج  قد يكون الاسم معرب من الانجليزية وهذه من اثار الغزو الفكري )  وغيرها من الوجبات التي يظهر فيها البرستيج و الأناقة اكثر من الإشباع . 
يتبادر هذا السؤال الي ذهني ..  من يوفر الدخل لتلك البوفيات و المطاعم العربية الشعبية المنتشرة في ارجاء بلادي و التي اعتقد انها اكثر من عدد صرافات بنكي الراجحي والرياض ..؟


هل بالفعل أن الناس لم تعد تاكل الكبدة و التقاطيع و السلته و الفول و الطعميه و الشكشوكة و المعصوب و  اللحم المقلقل و المشكل وغيرها من الوجبات الغذائية الاصيله والمفيدة بما تحتوية من عناصر غذائية .!! 
اذا أكياس الخبز و علب الفول و اطباق البيض و كميات الطماطم الهائلة التي تشترى من الاسواق اين تذهب ! 
لأعلم كيف تستطيع ان تبداء يومك من غير ان تأكل صحن كبدة و بجانبة صحن شكشوكة وكوب من الشاي العدني الأحمر لا اتخيل اليوم بدونها لانه سيصبح يوما كأيبا جدا وانت لا تملك الطاقة للعمل 
أم أن المسألة عبارة عن برستيج وهكذا يجب أن أظهر لناس بأنيذالك الشخص الرائع الذي يبداء يومه بالإفطار الرائع حيث ستظهر صورة البانكيك في الصفحة أجمل من صورة صحن الكبدة او صحن الفول !!! 
لا أعني بكلامي لا تأكلوا تلك الوجبات ولكن اتسال لماذا لا تعطوها حق الظهور قليلا في صفحات الانترنت .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق